إكرام مريم العذراء

spacing

 

 

إكرام مريم العذراء

إكرام مريم العذراء


يقول بعض اخوتنا إن العذراء أدت مهمتها بولادتها للمسيح فيجب ان تُهمل كما يهمل الوعاء الفارغ أو العلبة التي أخذنا منها كنزا أو خاتما ثميناً .


ولكن هل الوالدة جَرةً او وعاء ؟ هل الجَرة من فخار ، وما فيها من سمن أو عسل او فضة او ذهب فليس من طبيعة الجرَة.


إن العذراء حَوَت المسيح ، اعطتـه الجسد فهو عظم من عظامها ولحم من لحمها.
الجرة ليست أم الكنز وإن أحتوته، والعذراء ليست بجرّة ، إنها أم الرب: " من اين لي هذا ان تأتي أم ربي إليّ" ؟(لوقا1: 43).

عندما نقول عن مريم:" أم الله" لانقصد أنها أم اللاهوت بل ام الانسان يسوع الذي هو إله فوالدة الطبيب والمحامي ليست أم الطب ولا القضاء.

وتقول العذراء في لوقا1: 48 إن جميع الأجيال تطوبها لأن القدير صنع بها عظائم، فهل يطوبها ويهنئها كل المسيحيين؟ مع الأسف منهم فئات تتجاهل ولاتذكر اسمها.


الرجاء وضع جميع الاسئلة والاعتراضات هنا

راسلنا - اسألنا

 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

موقع تفسير الكتاب المقدس

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع شبهات و ردود

موقع الحق والضلال

موقع ترانيم

موقع روحيات

موقع مريم العذراء

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع حوارات و نقاشات

موقع معجزات المسيح

موقع المراة المسلمة

موقع القران

موقع كتب مسيحية واسلامية

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع ليكن نور

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

دورة دراسة الكتاب المقدس

الانجيل المسموع

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء اونلاين

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم