السلامات والتحيات الختامية

spacing

 

 

السلامات والتحيات الختامية في رسائل العهد الجديد

السلامات والتحيات الختامية في رسائل العهد الجديد


السلامات والتحيات الختامية فى رسائل العهد الجديد


توجد تحيات وسلامات ختامية فى كل رسائل بولس تقريبا، وأيضا نجدها في رسائل بطرس الرسول ويوحنا.


ودائما ما يأتي المعترض بأحد هذه النصوص ويسأل..


هل هذا وحي الهي؟

ما هى الفائدة من قراءة هذه النصوص?

وهذه نصوص السلامات والتحيات فى رسائل العهد الجديد
(رومية 16: 3) سلموا على بريسكلا وأكيلا العاملين معي في المسيح يسوع
(رومية 16: 5) وعلى الكنيسة التي في بيتهما. سلموا على أبينتوس حبيبي الذي هو باكورة أخائية للمسيح.
(رومية 16: 6) سلموا على مريم التي تعبت لأجلنا كثيرا.
(رومية 16: 7) سلموا على أندرونكوس ويونياس نسيبي المأسورين معي اللذين هما مشهوران بين الرسل وقد كانا في المسيح قبلي.
(رومية 16: 8) سلموا على أمبلياس حبيبي في الرب.
(رومية 16: 9) سلموا على أوربانوس العامل معنا في المسيح وعلى إستاخيس حبيبي.
(رومية 16: 10) سلموا على أبلس المزكى في المسيح. سلموا على الذين هم من أهل أرستوبولوس.
(رومية 16: 11) سلموا على هيروديون نسيبي. سلموا على الذين هم من أهل نركسوس الكائنين في الرب.
(رومية 16: 12) سلموا على تريفينا وتريفوسا التاعبتين في الرب. سلموا على برسيس المحبوبة التي تعبت كثيرا في الرب.
(رومية 16: 13) سلموا على روفس المختار في الرب وعلى أمه أمي.
(رومية 16: 14) سلموا على أسينكريتس وفليغون وهرماس وبتروباس وهرميس وعلى الإخوة الذين معهم.
(رومية 16: 15) سلموا على فيلولوغس وجوليا ونيريوس وأخته وأولمباس وعلى جميع القديسين الذين معهم.
(رومية 16: 16) سلموا بعضكم على بعض بقبلة مقدسة. كنائس المسيح تسلم عليكم.
(رومية 16: 21) يسلم عليكم تيموثاوس العامل معي ولوكيوس وياسون وسوسيباترس أنسبائي.
(رومية 16: 22) أنا ترتيوس كاتب هذه الرسالة أسلم عليكم في الرب.
(رومية 16: 23) يسلم عليكم غايس مضيفي ومضيف الكنيسة كلها. يسلم عليكم أراستس خازن المدينة وكوارتس الأخ.
(كورنثوس الأولى 16: 19) تسلم عليكم كنائس أسيا. يسلم عليكم في الرب كثيرا أكيلا وبريسكلا مع الكنيسة التي في بيتهما.
(كورنثوس الأولى 16: 20) يسلم عليكم الإخوة أجمعون. سلموا بعضكم على بعض بقبلة مقدسة.
(كورنثوس الثانية 13: 12) سلموا بعضكم على بعض بقبلة مقدسة.
(كورنثوس الثانية 13: 13) يسلم عليكم جميع القديسين.
(أفسس 6: 23) سلام على الإخوة، ومحبة بإيمان من الله الآب والرب يسوع المسيح.
(فيلبى 4: 21) سلموا على كل قديس في المسيح يسوع. يسلم عليكم الإخوة الذين معي.
(فيلبى 4: 22) يسلم عليكم جميع القديسين ولا سيما الذين من بيت قيصر.
(كولوسى 4: 10) يسلم عليكم ارسترخس المأسور معي، ومرقس ابن اخت برنابا، الذي اخذتم لأجله وصايا. ان اتى اليكم فاقبلوه.
(كولوسى 4: 12) يسلم عليكم ابفراس، الذي هو منكم، عبد للمسيح، مجاهد كل حين لأجلكم بالصلوات، لكي تثبتوا كاملين وممتلئين في كل مشيئة الله.
(كولوسى 4: 14) يسلم عليكم لوقا الطبيب الحبيب، وديماس.
(كولوسى 4: 15) سلموا على الإخوة الذين في لاودكية، وعلى نمفاس وعلى الكنيسة التي في بيته.
(تيموثاؤس الأولى 5: 26) سلموا على الإخوة جميعا بقبلة مقدسة.
(تيموثاؤس الثانية 4: 19) سلم على فرسكا وأكيلا وبيت أنيسيفورس.
(تيموثاؤس الثانية 4: 21) بادر أن تجيء قبل الشتاء. يسلم عليك أفبولس وبوديس ولينس وكلافدية والإخوة جميعا.
(تيطس 3: 15) يسلم عليك الذين معي جميعا. سلم على الذين يحبوننا في الإيمان. النعمة مع جميعكم. آمين.
(فيليمون 1: 23) يسلم عليك أبفراس المأسور معي في المسيح يسوع،
(عبرانيين 13: 24) سلموا على جميع مرشديكم وجميع القديسين. يسلم عليكم الذين من إيطاليا.
(بطرس الأولى 5: 13) تسلم عليكم التي في بابل المختارة معكم، ومرقس ابني.
(بطرس الأولى 5: 14) سلموا بعضكم على بعض بقبلة المحبة. سلام لكم جميعكم الذين في المسيح يسوع. آمين.
(يوحنا الأولى 1: 13) يسلم عليك أولاد أختك المختارة. آمين.
(يوحنا الثالثة 1: 15) سلام لك. يسلم عليك الأحباء. سلم على الأحباء بأسمائهم.

الرد:
أولا: هل هذا وحي إلهي؟
بالتأكيد وحي الهي..
وليس كل وحي الهي يكتب بصيغة الامر بمعنى أفعل أو لاتفعل..
ولكن كل هذه الأشياء كتبت لأجل تعليمنا..
وفي الواقع بعد ولادة الكنيسة الأولى.. وأنا أقصد تلك الكنيسة التي يقودها الروح القدس والكتاب المقدس يوصف لنا جسد الرب يسوع من خلال أعمال الرسل والرسائل.. ذلك الجسد الحي الذي يرينا كيف يفكر وكيف يخدم وكيف يتعامل مع مشاعر الآخرين.. كيف يتعامل مع الخطأ والصواب.. أنه كائن حي بكل تفاصيله.
لذلك سجل لنا الوحي الالهي أشياء في منتهي الخصوصية.
فنرى في سفر أعمال الرسل خلاف حدث بين الرسول بولس والرسول برنابا على مرقس.. فهؤلاء الناس بشر.. يمكن أن يتفقوا ويمكن أن يختلفوا.. وأيضا يمكن أن يخطئوا وأن يصيبوا.
وفي كورنثوس تعرض الرسول بولس لمشكلة ذلك العضو الذي أخطأ خطية جنسية وأرانا كيف نتعامل معها من خلال تعامله مع المشكلة.
وفي رسالة فليمون أرانا كيف نتعامل مع الخادم المخطيء الهارب, وأيضا أرانا كيف تغير النعمة السارق وتجعله خادما أمينا ومفيدا.. لذلك كل هذه العناصر التي خلقها الوحي من سفر أعمال الرسل والرسائل من بعده جسد حي لكنيسة المسيح النامية..

وهنا نأتي للسؤال الثاني
ثانيا: ماذا نستفيد من تعبيرات السلام
إن تمسك تلاميذ ورسل السيد المسيح بإرسال تحيات السلام فى رسائلهم مرتبط بالسيد المسيح نفسه حينما كان يظهر لهم ويعطيهم السلام، وقد أخذوا وتعلموا هذا التقليد منه:
(لوقا 24: 36) وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم: «سلام لكم!»
(يوحنا 20: 19) ولما كانت عشية ذلك اليوم وهو أول الأسبوع وكانت الأبواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع ووقف في الوسط وقال لهم: «سلام لكم».
(يوحنا 20: 21) فقال لهم يسوع أيضا: «سلام لكم. كما أرسلني الآب أرسلكم أنا».
(يوحنا 20: 26) وبعد ثمانية أيام كان تلاميذه أيضا داخلا وتوما معهم. فجاء يسوع والأبواب مغلقة ووقف في الوسط وقال: «سلام لكم».

وهناك الكثير من العناصر التي يمكن أن نستفيد بها من السلامات أذكر منها بعض الأشياء

1- خدمة المسيح ليست قاصرة على الرجال فقط
فنرى من ضمن من سلم عليهم الرسول بولس
• فيبي " أوصي إليكم بأختنا فيبي التي هي خادمة الكنيسة التي في كنتخريا " رومية 16: 1
• مريم "سلموا على مريم التي تعبت لأجلنا كثيرا
• ونجد عائلات أيضا مثل اكيلا وبريسكلا.. فنجد في كنيسة المسيح الرجل والمرأة خادمان معا وعاملان معا.. لا فرق ولا تمييز.. وهذا واضح جدا عندما نقرأ فقرة السلام في كل من رومية وكولوسي وفليمون.. الخ

2- نعمة المسيح مغيرة
فنجد مثلا في فقرة السلام الخاصة برومية حديث عن شخص هو روفس "سلموا على روفس المختار في الرب، وعلى أمه أمي" رومية 16: 13, هذا الشخص هو ابن سمعان القيرواني الشهير, "فسخروا رجلا مجتازا كان آتيا من الحقل، وهو سمعان القيرواني أبو ألكسندرس وروفس، ليحمل صليبه " (مر 15: 21) وهنا نعرف ونثق أن عائلة سمعان قد صارت للمسيح ومن حمل الصليب مسخرا في يوم من الأيام حمله هو وعائلته طائعا بعد هذا.. أليس هذا كفيل بأن يمجد الرب

3- ما نحكم عليه أنه غير نافع للخدمة يمكن أن يكون نافعا
فنحد مرقس الذي كان مصدر قلق لبولس وسبب لإنفصاله التاريخي عن برنابا في الخدمة تأتي الأيام ويطلب من تلميذه تيموثاوس أن يحضر له مرقس لأنه نافع فيقول: "خذ مرقس وأحضره معك لأنه نافع لي (2تي 4: 11) أليس هذا يعلمنا ألانفقد ثقتنا وصبرنا مع شخص نراه غير نافع.. أنه لولا تلك التحيات المدونة ما كنا سمعنا أبدا نهاية تلك الصورة التي أصبح عليها مرقس الرسول.. أليس هذا رائعا؟

4- من كان في حالة ضعف يرجع ويثبت في نعمة المسيح
شخصية شهيرة في وسطنا الكنسي أنها تركت بولس لأنها أحبت العالم الحاضر.. هذه الشخصية هي شخصية ديماس.. ولكني في الواقع وجدت بعد قراءة تحيات بولس الختامية أن هذا الأمر كان مؤقت لأنه في كل من رسالتي كولوسي وفليمون كان ديماس موجودا من جديد مع بولس.. بعض المفسرين فسروا أن ديماس كان موجودا في البداية مع بولس ولكنه تركه.. ولكني أري أن العكس هو الذي حدث.. لأنه عندما تكلم بولس الى تيموثاوس كان مرقس مع تيموثاوس في مكان بعيد.. أما في كولوسي وفليمون فكان تيموثاوس ومرقس مع بولس الرسول وتيموثاوس يشارك بولس في ارسال الرسالة.. إذا فرسالة بولس الثانية الى تيموثاوس والتي فيها وصف ديماس بأنه أحب العالم الحاضر تسبق رسالتي كولوسي وفليمون في الزمن.. ومن هنا نرى أن ديماس قد رجع تائبا.. أليس هذا يمجد الله؟

5- عثرنا على رسالة لاودكية
نفهم من رسالة كولوسي أنها سوف تقرأ في لاودكية.. ولكننا وقعنا في مشكلة أن هناك رسالة لاودكية والتي يجب أن تقرأ في كولوسي أيضا, " ومتى قرئت عندكم هذه الرسالة فاجعلوها تقرأ أيضا في كنيسة اللاودكيين، والتي من لاودكية تقرأونها أنتم أيضا" كولوسي 4: 16.. ونجد شخصية أرخبس ورسالة شخصية له.. ذلك الشخص الذي هو خادم الله في كنيسة فليمون أيضا.. ومن هنا نستنتج أن أرخبس هو من لاودكية والا ما كان هناك داعي لإرسال رسالة شخصية له إذ كان سيكون ضمن جمهور المستمعين في كولوسي.. ونستنتج ايضا أن رسالة فليمون هي نفسها رسالة لاودكية وان فليمون من لاودكية والعبد انسيموس هرب ايضا من لاودكية.. كل هذا الاستنتاج لا يأتي الا من قراءة التحيات الختامية بدقة في كولوسي وفليمون

6- أولويات في حياتنا ينبغي أن تظل كذلك
في تيموثاوس الثانية يقول الرسول بولس أن وقت انحلاله قد حضر.. ومع ذلك ماذا طلب من تيموثاوس ليحضر معه.. "الردا ء الذي تركته في ترواس عند كاربس، أحضره متى جئت، والكتب أيضا ولاسيما الرقوق".. الرداء ليحصل على الدفء ولكن نجد أن الكتب كانت لها اولوية خاصة في حياة بولس.. فكما قال لتيموثاوس أنك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة ان تحكمك للخلاص.. هو أيضا طلب الكتب والرقوق على الرغم أنه كان يتوقع أن وقت انتقاله للرب قريب.. ولكن أولوياته كانت الكتاب المقدس.. ألا يعلمنا هذا كيف تكون أولوياتنا؟

7- جزء من تاريخ الرسول بولس مدون خلال تلك الفقرات
فهو يكتب عن الكثير من الأمور التي حدثت معه في مستقبله القريب والتي لم يكتبها سفر الأعمال والرحلات التي نوى أن يقوم بها.. دون أسماء من كان معه ومن تركه ومن سيأتي ليكون معه في المستقبل.. ذلك التوثيق يساهم بكثير في كتابة تاريخ تلك الحقبة الزمنية

8- أناس أكرموا الله فأكرمهم الله بذكر أسمائهم العطرة..
فنجد تعبيرات رائعة عن ذلك العامل معه, وعن الذي أحب الله بالحق, وتلك التي تعبت كثيرا في خدمتهم.. لقد دون بوحي الهي سجل مشرف لكثير من أناس أحبوا الله وخدموه.. أليس هذا جدير بأن نعرفه؟
كل هذه الأشياء حصلنا عليها وغيرها الكثير من الأمور من خلال فقرات يراها البعض غير هامة.. علاوة على ان الوحي دون لنا أسماء كان يمكن ألا نعرفها مطلقا ولكننا عرفناها بسبب تسجيل الرسول سلامه لها.. وبالحق ما كتب فقد كتب لأجل تعليمنا كما يقول معلمنا الرسول بولس في رسالة رومية "لأن كل ما سبق فكتب كتب لأجل تعليمنا، حتى بالصبر والتعزية بما في الكتب يكون لنا رجاء (رو 15: 4)

لا يوجد عقل ولا نقل يجيز رفض ان تكون التحية والسلام وحياً من الرب؟!
اليس الرب هو السلام ذاته والداعي للسلام بين البشر..؟!
ألم يوصينا ربنا بأنه طوبى لصانعي السلام لأنهم ابناء الله يدعون؟!
ألم يوصي رب المجد يسوع بأنه ان دخلنا الى بيت، فيجب ان نسلم عليه؟!
فلماذا لا يجوز للرسول بولس ان يسلم على أهل الكنيسة التي يرسل اليها رسائله.. وان تكون وحياً مقدساً نافعاً؟!
ان السلام الموجه بوحي الروح القدس بقلم الرسول بولس الى شخصيات واسماء عديدة من القديسين..
أثبت لنا معرفة اسماء من ساندوا وجاهدوا مع الرسول بولس في خدمته للسيد المبارك والتبشير باسمه في قارة اوربا وغيرها..
خصوصاً اسماء بشيرين كتبا الانجيل بوحي الروح وهما الرسول لوقا والرسول مرقس (صلواتهما معنا اجمعين)..
ومن هذه السلامات تعلم اساقفة الكنائس كيفية تدبير الرعية والكنائس واحتياجاتها، وبضرورة فعل ذلك حتى لو كانوا يعانون الشدائد والشقات والسجون..
وتعلمهم ضرورة التنسيق بين الاباء والاساقفة في تدبير أمور الرعاية.. فذكر الاحوال والسلامات ضروري جداً لرعاية الكنائس والاهتمام بذكر كل الخدام والعاملين فيها..
كما انه يعلمهم ضرورة اهداء السلامات والتحيات في الرسائل الرسولية التي ترسل ما بين الاساقفة على مر العصور..
كما ان السلامات في رسائل بولس الرسول قد أعطتنا معلومات حول مكانة المؤمنين بالمسيح.. وخصوصاً من الاغنياء مثل اراستس خازن مدينة كورونثوس..
وان هناك مؤمنين من بيت قيصر نفسه! (فيلبي 22: 4)

كلها وحي مفيد ونافع وقيم لنفوسنا ولكنائسنا..


 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

قناة ينابيع المحبة


مواقع تفسير الكتاب المقدس
-------------------------

موقع تفسير الكتاب المقدس

تفسير الكتاب المقدس للاب بولس فغالي

تفسير الكتاب المقدس للقمص تادرس يعقوب

تفسير الكتاب المقدس للقس انطونيوس فكري


الاقسام المسيحية
---------------

موقع اللاهوت المسيحاني

موقع التلمذة المسيحية

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع مريم العذراء

موقع ترانيم

موقع صلوات مسيحية

موقع روحيات

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع كرازة

موقع حياة القديسين


مواقع مشتركة
-------------

مدونة الاخ محمد وجدي

موقع مقالات

موقع حراس العقيدة

موقع اسئلة الناس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع الحق والضلال

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع كتب مسيحية واسلامية


فديوهات قناة الحياة
-----------------

موقع ليكن نور

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع شبهات و ردود

موقع معجزات المسيح


الاقسام الاسلامية
----------------

موقع القران

موقع رسول الاسلام

موقع الاسلام

موقع اسلاميات


مواقع عامة
-----------

موقع حوارات و نقاشات 

موقع مسيحي تيوب

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة نور سات

مشاهدة قناة نور الشباب

مشاهدة قناة الطريق

مشاهدة قناة الكرمة

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم

الاشتراك معنا

التبرع للموقع