إشارة الصليب تتضمن خلاصة الإيمان المسيحي

spacing

 

 

إشارة الصليب تتضمن خلاصة الإيمان المسيحي


بقلم روبير شعيب
لورد، الأحد 14 سبتمبر 2008 (زينت دوت اورك). –
استهل الأب الأقدس عظة القداس الاحتفالي في لورد صباح اليوم الأحد بهتاف للقديس أندراوس الكريتي: "كم هو عظيم أن نملك الصليب! من يملك الصليب، يملك كنزًا"، وبما أن زيارته للورد اليوم توافق عيد ارتفاع الصليب المقدس توقف الأب الأقدس في القسم الأول من العظة على الكلام عن الصليب وارتباط ظهورات لورد في هذا السر.
وأشار بندكتس السادس عشر أن إنجيل اليوم يكشف لنا المعنى الحقيقي لسر الصليب: "هكذا أحب العالم حتى إنه وهب ابنه الوحيد، لكي ينال البشر الخلاص"، بصليب المسيح نلنا الخلاص: "أداة الحكم بالموت التي أظهرت نهار الجمعة العظيمة، حكم الله على العالم، باتت منهل حياة وغفران ورحمة، علامة مصالحة وسلام"
فعندما ننظر إلى الصليب "نعبد ذلك الذي أتى لكي يرفع خطيئة العالم ولكي يهبنا الحياة الأبدية". والكنيسة تدعونا إلى أن "نرفع بفخر هذا الصليب المجيد لكي يتمكن العالم أن يرى إلى أي حد توصل حب المصلوب للبشر"، "تدعونا لكي نشكر الله لأنه من شجرة تحمل الموت، ظهرت حياة جديدة".
رسالة لورد
وفي لورد، توكل إلينا مريم هذا السر العظيم وتدعونا إلى الالتفات صوب ابنها. وذكر البابا أنه بدءًا من الظهور الأول لبرناديت، كانت مريم العذراء تبدأ اللقاء بإشارة الصليب. وشرح قائلاً: "هذه البادرة هي أكثر من مجرد إشارة، إنها الإعداد على أسرار الإيمان الذي كانت برناديت تتلقاه من مريم".
وتابع: "إشارة الصليب هي نوعًا ما خلاصة إيماننا، لأنها تقول لنا كم أحبنا الله؛ تقول لنا أن في العالم حب أقوى من الموت أقوى من ضعفنا وخطايانا. الحب أقوى من الشر الذي يهددنا".
في لورد، "تذكرنا مريم بسر شمولية حب الله للبشر. تدعو كل البشر ذوي الإرادة الصالحة، كل الذين يتألمون في قلبهم وفي جسدهم، إلى رفع عيونهم نحو صليب يسوع لكي يجدوا منهل الحياة، ومنبع الخلاص".
وهدف الاحتفال بيوبيل ظهورات السيدة في لورد هو "الدخول في مسيرة إيمان وتوبة". "تأتي مريم اليوم نحونا لكي تبين لنا السبل لتجديد حياة جماعاتنا وكل منا. عبر قبولنا ابنها الذي تسلمه إلينا، نغوص في نبع حي يستطيع فيه الإيمان أن يجد عزمًا جديدًا، وحيث تتقوى الكنيسة لكي تعلن بشجاعة أكبر سر المسيح".



اقرا ايضا

قصة الصليب والعثور عليه
إشارة الصليب تتضمن خلاصة الإيمان المسيحي
عادات وتقاليد احتفالية بعيد الصليب
الصليب وعيده ونشيده الذي نظَمه الأستاذ يقين الأسود


 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

قناة ينابيع المحبة


مواقع تفسير الكتاب المقدس
-------------------------

موقع تفسير الكتاب المقدس

تفسير الكتاب المقدس للاب بولس فغالي

تفسير الكتاب المقدس للقمص تادرس يعقوب

تفسير الكتاب المقدس للقس انطونيوس فكري


الاقسام المسيحية
---------------

موقع اللاهوت المسيحاني

موقع التلمذة المسيحية

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع مريم العذراء

موقع ترانيم

موقع صلوات مسيحية

موقع روحيات

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع كرازة

موقع حياة القديسين


مواقع مشتركة
-------------

مدونة الاخ محمد وجدي

موقع مقالات

موقع حراس العقيدة

موقع اسئلة الناس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع الحق والضلال

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع كتب مسيحية واسلامية


فديوهات قناة الحياة
-----------------

موقع ليكن نور

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع شبهات و ردود

موقع معجزات المسيح


الاقسام الاسلامية
----------------

موقع القران

موقع رسول الاسلام

موقع الاسلام

موقع اسلاميات


مواقع عامة
-----------

موقع حوارات و نقاشات 

موقع مسيحي تيوب

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة نور سات

مشاهدة قناة نور الشباب

مشاهدة قناة الطريق

مشاهدة قناة الكرمة

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم

الاشتراك معنا

التبرع للموقع