التوبة - بدعة الخلاص في لحظة

spacing

 

 

التوبة - بدعة الخلاص في لحظة

التوبة - بدعة الخلاص في لحظة

يرى البروتستانت انه إن تاب الشخص، يخلص في لحظة توبته! وطبعاً بلا إعتراف، وبلا كاهن، وبلا تحليل...



والتوبة هي مشاعر شخصية، لا علاقة للكنيسة بها. يقولون للشخص: الق نفسك عند أقدام المسيح، فتخرج من هناك مبرراَ، وقد أشرق علي قلبك نور، وصرت ابيض من الثلج. وقد محا الله كل خطاياك في لحظة، في تلك الجلسة المنفردة التي جلستها عند قدميه! تعال إذن لتحكي اختبارك...!

ولا مانع من أن تنشر هذه "الإختبارات الروحيه", وفي مجلة تحمل اسم الأرثوذكسية او الكاثوليكية، لكي يقلدها الناس، ويسيروا علي نهجها، ويختفي بالتدريج من أذهانهم اسم الكاهن والتحليل والأسرار.

والذي نال الخلاص في جلسته هذه المنفردة مع الله، حسبما يقولون، ما حاجته إذن الي الكنيسة وأسرارها!


إنه يستغني عنها طبعا، بهذه العلاقة الفردية المباشرة!



وفي التركيز علي الإيمان وحده وفاعليته، يقولون لمن يخطيء: آمن فقط أن الله قد رفع عنك خطيئتك، فتشعر أنها قد ارتفعت عنك في لحظه، ويملكك سلام قلبي يفوق كل عقل ... بدون اعتراف، وبدون كنيسة، وبدون كهنوت.

وإن اعترفت، اعترف على الله، هكذا يقولون. فالله هو الذي يغفر لك وليس الكاهن. وفي لحظه اعترافك علي الله ستخلص، وتشعر أنك خلصت من خطاياك!

هذه هي مشكلة (الخلاص في لحظه) التي يحاولون بها الغاء الكنيسة، وهدم كل أسرارها المقدسة... ليس فقط المعمودية والكهنوت والاعتراف ... إنما حتى سر المسحة المقدسة أيضا، التي بها نقبل الروح القدس...

الولادة الجديدة ليس عندهم سراً من أسرار الكنيسة تتم في المعمودية، إنما هي إختبار! ويسألون: هل حصلت يا أخي على اختبار الولادة الجديدة؟ تعالَ كلم الناس عن إختبارك، وكيف وُلدت؟ ويقول لك أحدهم: تعال أحكِ اختبارك:كيف نلت الروح؟ كيف نلت الملء؟ تعال لتقول لنا اختبارك: كيف خلصت؟ كيف أشرق عليك المسيح بنوره؟ ويبدو بالطبع، أن هذه الولادة الجديدة، لا علاقة لها مطلقا بالمعمودية، وتضيع أسرار الكنيسة عندهم وتتحول إلي إختبارات!

ويقول لك احدهم: تعال احك اختبارك: كيف نلت الروح؟ كيف نلت الملْ؟ تعال لتقول لنا اختبارك: كيف خلصت؟ كيف أشرق عليك المسيح بنوره؟

ويبدو من كل هذا أن قبول الروح ليس من أسرار الكنيسة، إنما هو اختبار! وأن الخلاص ليس هو الإيمان ونوال المعمودية علي يد كاهن في الكنيسة. إنما الخلاص في مفهومهم هو مجرد اختبار شخصي، نتيجة لإلقاء نفسك عند قدمي المسيح، ربما في حجرتك المغلقة، ولا علاقة للكنيسة بكل هذا ... ويتم هذا الخلاص في غرفتك في لحظه، أو في لحظه سماعك إحدى العظات! ويصرخ السامع ويقول مجدا ... ويكون قد خلص وقتها!!

كل من يحدثك، أو يطلب منك أن تتحدث عن (اختبار) خلاصك.. قل له بصراحة: إن لغتك تظهرك...



اقرا في هذه السلسلة

بدعة الخــــلاص في لحظة
كيف نكون شهوداً للمسيح؟
كيف تهزم الشك؟
مقتطفات من كتاب بدعة الخلاص في لحظة – تاريخها وخطورتها - قداسة البابا شنودة الثالث
المعمودية - بدعة الخلاص في لحظة
التوبة - بدعة الخلاص في لحظة
البنوة لله - بدعة الخلاص في لحظة
المعمودية وضرورتها للخلاص

 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

موقع تفسير الكتاب المقدس

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع شبهات و ردود

موقع الحق والضلال

موقع ترانيم

موقع روحيات

موقع مريم العذراء

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع حوارات و نقاشات

موقع معجزات المسيح

موقع المراة المسلمة

موقع القران

موقع كتب مسيحية واسلامية

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع ليكن نور

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

دورة دراسة الكتاب المقدس

الانجيل المسموع

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء اونلاين

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم