المعمودية وضرورتها للخلاص

spacing

 

 

المعمودية وضرورتها للخلاص

المعمودية وضرورتها للخلاص


ولكن نحن نرد على هؤلاء بأن الكتاب المقدس يعلمنا أن المعمودية لازمة للخلاص للأسباب الآتية:



1. قول السيد المسيح: " من آمن وأعتمد خلص " (مر 16:16). ولم يقل من آمن فقط، وإنما جعل المعمودية من شروط الخلاص. وذلك لأنها موت مع يسوع وقيامة معه (رو6 : 2 - 4).



2. وتكلم القديس بطرس الرسول عن الخلاص فى المعمودية، فقال: " إذ كان الفلك يٌبنى، الذى فيه خلص قليلون، أي ثماني أنفس بالماء، الذي مثاله يخلصنا نحن الآن، أي في المعمودية " (1 بط 3: 20، 21). والقديس بولس الرسول يقول إننا بها خلصنا، بغسل الميلاد الثاني (تى 3 : 5).

3. في يوم الخمسين، لما آمن اليهود إذ نخسوا في قلوبهم، وقالوا للرسل: " ماذا نفعل أيها الرجال الإخوة " ( أع 2 : 37). لم يقل لهم القديس بطرس الرسول: " مادمتم قد آمنتم، أفرحوا إذن وتهللوا، لقد خلصتم بالإيمان وغفرت لكم خطاياكم " ! كلا بل قال لهم: " توبوا وليعتمد كل واحد منكم على أسم يسوع المسيح لمغفرة الخطايا، فتقبلوا الروح القدس " ( أع 2 : 38). وهنا نسأل: لماذا كانت الحاجة أن يقوم الرسل في ذلك اليوم بتعميد ثلاثة آلاف نفس ( أع 2 : 41) . وهى ليست عملية هينة. أما كان يكفى إيمانهم؟!

4. والذي حدث فى يوم الخمسين، حدث لشاول الطرسوسى لما آمن. لقد سأل الرب: " ماذا تريد يا رب أن أفعل؟ " ( أع 9 :6 ). فلم يقل له الرب: " ما دمت قد آمنت فقد خلصت " ! بل أرسله إلى حنانيا الدمشقى، الذي قال له: " أيها الأخ شاول.. لماذا تتوانى؟ قم أعتمد وأغسل خطاياك " ( أع 22 : 16 ). وهنا نرى عجباً... إنساناً تقابل مع المسيح شخصياً، وتكلم معه فماً لأٌذن، وسمع دعوته، وانتخبه الرب إناء مختاراً، وشاهداً لجميع الناس... ومع ذلك لم يكن قد أغتسل من خطاياه بعد... ! واحتاج إلى المعمودية لغسل خطاياه. أين إذاً الخلاص فى لحظة؟! إنه لم يحدث مع بولس الرسول نفسه الذي تحدث عن أهمية التبرير (رو 5: 1).

5. نلاحظ هنا أن المعمودية للمغفرة، هو جزء من قانون الإيمان، الذي نقول فيه: " نؤمن بعمودية واحدة لمغفرة الخطايا ". وهذا هو الأمر الذي قررته الكنيسة الجامعة الرسولية، في القرن الرابع الميلادي، في المجمع المسكوني العظيم. فهل أخطا كل أباء الكنيسة في العالم كله، في فهم المعمودية؟

نقول هذا للذين يعتقدون بقدسية الجامع وقراراتها، أما الأخوة الباقون فتكفيهم آيات الكتاب السابقة



اقرا في هذه السلسلة

بدعة الخــــلاص في لحظة
كيف نكون شهوداً للمسيح؟
كيف تهزم الشك؟
مقتطفات من كتاب بدعة الخلاص في لحظة – تاريخها وخطورتها - قداسة البابا شنودة الثالث
المعمودية - بدعة الخلاص في لحظة
التوبة - بدعة الخلاص في لحظة
البنوة لله - بدعة الخلاص في لحظة
المعمودية وضرورتها للخلاص

 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

موقع تفسير الكتاب المقدس

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع شبهات و ردود

موقع الحق والضلال

موقع ترانيم

موقع روحيات

موقع مريم العذراء

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع حوارات و نقاشات

موقع معجزات المسيح

موقع المراة المسلمة

موقع القران

موقع كتب مسيحية واسلامية

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع ليكن نور

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

دورة دراسة الكتاب المقدس

الانجيل المسموع

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء اونلاين

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم