ما بين (( النصارى )) المسلمين، والعرب (( المتقين )) وحدة شاملة كاملة

spacing

 

 

ما بين (( النصارى )) المسلمين، والعرب (( المتقين )) وحدة شاملة كاملة

ما بين (( النصارى )) المسلمين، والعرب (( المتقين )) وحدة شاملة كاملة


.( وحدة في (( الأمة الواحدة )) ( الأنبياء ٩٢ ؛ المؤمنون ٥٣




.( وحدة في الاسم ما بين (( نصارى )) و (( أنصار )) ( الصف ١٤




وحدة في العقيدة : فهم (( يؤمنون بالكتاب كله )) أي بالتوراة والإنجيل معًا، لا بالشريعة الموسوية من دون الإنجيل كاليهود، ولا يعملون بالإنجيل من دون الشريعة كالمسيحيين؛ بل يقيمون التوراة والإنجيل معًا : (( قل : يا أهل الكتاب لستم على شيء، حتى تقيموا التوراة والإنجيل )) ( المائدة ٧١ ). فالذين يقيمون التوراة والإنجيل هم المسلمون حقًا، المؤمنون (( بما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم : لا نفرّق بين أحد منهم، ونحن له مسلمون )) ( البقرة ١٣٦ ؛ آل عمران ٨٥ ). فشعاره : (( لا نفرّق بين أحدٍ من رسله )) ( البقرة ( ٢٨٥
فالمسلمون هم النصارى من بني إسرائيل الذين يهتدي محمد بهداهم، ويقتدي بعقيدتهم وهو معهم (( أمة واحدة )) في الدعوة والجهاد.

 

 

اشترك معنا

اشترك معنا عن طريق البريد الالكتروني

* indicates required

مواقعنا

موقع تفسير الكتاب المقدس

موقع مسيحي دوت كوم

موقع الكتاب المقدس

موقع متنصرون بلا حدود

موقع شبهات و ردود

موقع الحق والضلال

موقع ترانيم

موقع روحيات

موقع مريم العذراء

موقع دراسات مسيحية و اسلامية

موقع حوارات و نقاشات

موقع معجزات المسيح

موقع المراة المسلمة

موقع القران

موقع كتب مسيحية واسلامية

موقع سؤال جريء

موقع الدليل

موقع بلا حدود

موقع كشف القناع

موقع سؤال جريء

موقع الافلام المسيحية

موقع الشباب المسيحي

موقع ليكن نور

موقع الكنيسة الالكترونية

موقع وعظات وقصص وتاملات يومية

موقع الاخبار المسيحية

موقع الخدمات المسيحية

دليل المواقع المسيحية

موقع الكومبيوتر

موقع استضافة المواقع المسيحية

موقع القنوات الاخبارية

My Tech Blog

-------------

اهم الروابط في الموقع

دورة دراسة الكتاب المقدس

الانجيل المسموع

الكتاب المقدس المسموع والمقروء

مشاهدة قناة الحياة

مشاهدة قناة الفادي

طلبات الصلوات المسيحية

تسجيل الحضور اليومي باية من الكتاب المقدس

القران الكريم

الانجيل المسموع اونلاين

الكتاب المقدس المسموع والمقروء اونلاين

رسالة الى كل مسيحي

رسالة الى كل مسلم